خبر عاجل
إدارة موقع عائلة زعرب تتمنى السلامة لجميع أبنائها وتتمنى من أبناء عائلتها المحافظة على انفسهم وعدم الخروج

روائي مصري ولد عام 1911 وتوفي عام 2006، وحصل على جائزة نوبل في الأدب.

  • إن الديمقراطية هي الحريصة على التعلم؛ أما الحكم الاستبدادي فليس من مصلحته نشر العلم والتنوير.
  • الحياة فيض من الذكريات تصب في بحر النسيان؛ أما الموت فهو الحقيقة الراسخة.
  • العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة، حتى ولو لم يؤمن بها.
  • يوجد نوعان من الحكومة: حكومة يجيء بها الشعب فهي تعطي الفرد حقه من الاحترام الإنساني ولو على حساب الدولة ، وحكومة تجيء بها الدولة فهي تعطي للدولة حقها من التقديس ولو على حساب الفرد.
  • عجبت لحال وطني إنه برغم انحرافه يتضخم ويتعظم ويتعملق ، ويملك القوة والنفوذ ، ويصنع الأشياء من الإبرة حتى الصاروخ ، ويبشر باتجاه إنساني عظيم ، ولكن مابال الإنسان فيه قد تضاءل وتهافت حتى صار في تفاهة بعوضة ، ما باله يمضي بلا حقوق ولا كرامة ولا حماية ، ما باله ينهكه الجبن والنفاق والخواء.
  • سبيل الله واضح، ولا يجوز أن يخالطه غضب أو كبرياء.
  • ويل للناس من حاكم لا حياء له.
  • الرجل هو المسؤول عن كل شيء ، ما دام يريد ذلك.
  • الحكيم لا ينبغي أن يعاند إذا عبس في وجهه الحظ.
  • للمعاناة جانبها من الفرح، ولليأس نعومته، وللموت معنى.
  • التفكير سيف ذو حدين.
  • إذا كان المال هو هدف من يتنافسون على السلطة ، فليس هناك ضرر من أن يكون هو أيضًا هدف الناخبين التعساء.
  • الصبر مفتاح الفرج.
  • إن الثورات يدبّرها الدهاة وينفذها الشجعان، ثم يكسبها الجبناء.
  • عندما تتكاثر المصائب يمحو بعضها بعضًا وتحل بك سعادة جنونية غريبة المذاق، وتستطيع أن تضحك من قلب لم يعد يعرف الخوف.
  • يمكن أن أقول لكم ما إذا كان الرجل ذكيًا من إجاباته،  يمكن أن أقول لكم ما إذا كان الرجل حكيمًا من أسئلته.